تحول وادي” كيسَجيك” بولاية مرسين جنوبي تركيا، إلى مقصد للسياح، الذين يبحثون عن مكان يقيهم حر الصيف ويتيح لهم إمكانية قضاء وقت ممتع وسط طبيعة خلابة.

ويقع الوادي في قضاء “جاملي يايلا” بمرسين، ويطلق عليه السكان اسم “الجنة المخفية”، لروعة جمال الطبيعة فيه.

كما يعتبر الوادي الذي يتشكل من إلتقاء جبلين، مقصدا لمحبي التصوير ورياضات الطبيعة، لوقعها في سفوح جبال طوروس جنوبي البلاد.

وخلال حديثه  قال مسعود تشوجوك، أحد منظمي الرحلات، إنه تأثر من الصور التي شاهدها عن الوادي، وجاء إليه بقافلة سياح من 40 شخصا.

وأوضح أن القافلة السياحية شاركت في الرحلات المائية للوصول إلى أعماق الوادي، والتمتع بالمناظر الطبيعية خلال تلك الرحلة.